قطر الخيرية Qatar Charity

قطر الخيرية تواصل تقديم خدماتها الإغاثية للاجئين السوريين بلبنان

في إطار تنفيذ المرحلة الثانية من مشروع إغاثة اللاجئين السوريين، تواصل قطر الخيرية تقديم خدماتها في المناطق الشمالية في لبنان وتضمنت هذه المرحلة افتتاح عيادة طبية متنقلة بالاضافة الى تقديم مساعدات مالية وتوزيع معونات غذائية.

وتحتوي العيادة المتنقلة على سيارة مجهزة طبيا ويشرف عليها فريق طبي متخصص لمعاينة المرضى والجرحى ونقلهم من والى المستشفيات، بالاضافة الى تخصيص أماكن طبية لاستقبال الحالات الطارئة وتقدم الدواء المجاني للاجئين السوريين المتواجدين في المناطق الحدودية الشمالية للبنان.

وتشتمل المرحلة الثانية من حملة إغاثة اللاجئين السوريين بلبنان على مواصلة تقديم المساعدات المالية والمعونات الغذائية التي تصرف مباشرة للأسر السورية اللاجئة، حيث تقدر تكلفة هذه المرحلة بنصف مليون ريال .

 وقال السيد جاسم سالم المدير التنفيذي للتنمية الدولية في قطر الخيرية :" إن المشروع الذي تنفذه الجمعية بالتعاون مع بعض الجمعيات الخيرية اللبنانية يهدف الى الوصول الى المرضى من النازحين السوريين في المنطقة الحدودية في شمال لبنان والتخفيف من عبء مصاريف الطبابة والأدوية بالاضافة الى توفير مكان طبي خاص لاستقبال الحالات الطارئة يتيح للمرضى الاقامة والمبيت فيه، وأشار الى أن عدد المستفيدين من هذا المشروع بلغ نحو 1400 مريض خلال الشهرين الماضيين بالاضافة الى 130 اسرة.                  

وأوضح أن العيادة المتنقلة نفّذت 12 زيارة طبية وقامت بتوزيع 3000 علبة دواء واستفاد من خدماتها أكثر من 1300 مريض، بالاضافة الى استقبال 100 مريض واسعافهم ونقلهم لبعض المسشتفيات الاخرى لاجراء العمليات الجراحية اللازمة لهم . 

وكانت قطر الخيرية قد قامت بتنفيذ المرحلة الأولى من حملتها الاغاثية العاجلة للاجئين السوريين الى لبنان في المناطق الحدودية السورية اللبنانية الشمالية في مطلع يونيو الماضي، بالتعاون مع ثلاث جمعيات خيرية لبنانية هي: جمعية الإرشاد والإصلاح الخيرية الإسلامية، وجمعية الثقة الخيرية للعمل الاجتماعي، وبيت الزكاة والخيرات، وبتكلفة وصلت الى 400.000 ريال.

بينما يأتي تدشين المرحلة الثانية من الحملة الاغاثية لتخفيف معاناة عشرات الأسر السورية اللاجئة في منطقة عكار وقرى وادي خالد المتاخمة لسوريا، بالتعاون مع الجمعية الاسلامية الطبية وجمعية الثقة الخيرية للعمل الاجتماعي وبتكلفة اجمالية تقدر بنصف مليون ريال قطري تستمر حتى نهاية سبتمبر 2011.                                      

 

 

 
الرئيسية